الرئيسية / الاخبار / نجحنا على الرغم من محاولة البعض فشلنا

نجحنا على الرغم من محاولة البعض فشلنا

نجحنا على الرغم من محاولة البعض فشلنا
في تغريدة له على حسابه الخاص شكا الدكتور بتار ولد العربي، منسق العمليات الانتخابية بنواكشوط الجنوبية من سوء المعاملة الإدارية ومحاولة عرقلة عمل طاقمه من طرف رئيسة منسقية تفرغ زينة.
وهذا نص تغريدة الدكتور الذي تحصل موقعنا على نسخة منه :
“لقد حاول بعض الممثلين السياسين على مستوى نواكشوط الغربية، خاصة فرع؛ تفرغ زينه ممثلا في منسقيته السياسية السيدة زينب بنت احمدناه أن يعرقل مسار العملية الانتخابية باستخدام أساليب وطرق تهدف الى التنافس الغير إيجابي، بل الغير مسؤول، والتفرقة بين العمل السياسي والعمليات الأنتخابية لحاجة في نفس يعقوب، وذلك برفضها تسليم لائحة ممثلي المرشح السيد محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الشيخ الغزواني في مكاتب التصويت لمنسق العمليات الانتخابية بنواكشوط الغربية الدكتور بتار ولد العربي الذي طلبها منها بعد ان كلفت هي شخصيا الفاعلين السياسين باعدادها، ولذي كان على السيد منسق العمليات الانتخابية تسليمها للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ومتابعتها وإعداد رسالة اعتماد لكل ممثل.
وقد كان لذلك الفعل الغير حضري الأثر السلبي على عملنا يوم الاقتراع وسبب في كارثة لم يسبق لها مثيل، حيث تم طرد جميع ممثلي المرشح من مكاتبهم مع بداية التصويت لعدم وجود ما يثبت وضعيتهم كممثلين عند رؤوساء مكاتب التصويت الخمس والتسعون.
وقد بادرت شخصيا ورابطت في مقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فرع تفرق زينه بصفتي منسقة العمليات الانتخابية بنواكشوط الغربية مستخدما الوسائل القانونية حتى تم الاتصال بجميع رؤوساء المكاتب والسماح للممثلي مرشحنا بالدخول والشروع في عملهم الذي يعتبر الركيز الأولى للنجاح في أي انتخابات، ريثما استلم الوثائق المتعلقة بهم، والتي كانت جاهزة عند اللجنة لكنها لم تجد من يتابعها. ولم تتم الساعة الثامنة صباحا إلا والجميع معتمدا في مكانه، وقد سلمتهم بعد ذلك الرسائل المتعلقة بكل واحد منهم.
وتجدر الإشارة الى أن السيدة المنسقية السياسية لم تكن على المستوى في تعاطيها وتعاملها مع الاساتذة الجامعين الذين اسند لهم الإشراف على مراكز التصويت ومتابعة العملية الانتخابية، ولا حتى في تعاملها طاقم منسقية العمليات الانتخابية وقد تجاوزت حدودها الضيقة في حق بعضهم وقد كنت عرضة لذلك قبل يومين من عملية التصويت، مع أنني لم أكن لقمة سائغة، والكلمات الغير مسؤولة التي وجهتها في مناسبات متفاوة لمنسقي العمليات الانتخابية على مستوى المقاطعات.
وفي الوقت الذي أشيد فيه بالدور الفعال والتعاطي المسؤول الذي كنا أهلا له نحن شخصيا وجميع اساتذة التعليم العالي قبل وطيلة الحملة الانتخابية خاصة من طرف معالي الوزير الناني ولد شروق، والسيد أدي ولد الزين والطاقم المرافق لهم، فإنني أهنئ السيد الرئيس محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الشيخ الغزواني، وجميع الشعب الموريتاني على هذا النجاح الباهر، وأوصي الجميع بوضع الانسان المناسب في المكان المناسب”.
د.بتار ولد العربي
استاذ بجامعة نواكشوط
منسق العمليات الانتخابية بنواكشوط الغربية.
حملة المرشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الشيخ الغزواني.
نواكشوط 24/06/2019

عن admin

شاهد أيضاً

آمرج: إصابة عشرات الأشخاص بتسمم مجهول السبب حتى الآن

أصيب العشرات من سكان مدينة آمرج شرقي موريتانيا بتسمم لم يعرف مصدره، واستقبل المركز الصحي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *